النوات الحالية علي سواحل الجمهورية
  • البحر الاحمر النوه القادمة: سهيل (الجبهة) تبدأ في 6 سبتمبر - ومدتها 13 يوم ، صيف

أثر النقل متعدد الوسائط على الهياكل و الأنشطة في صناعة النقل البحري (اغسطس 1996)

الجهة المعدة للدراسة:

مركز البحوث و الاستشارات لقطاع النقل البحرى – الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا.

الهدف من الدراسة:

إبراز أهم التأثيرات التي يمكن أن يحدثها النقل متعدد الوسائط على هياكل أنشطة النقل البحري.

النتائج:

  • توجد شبكة للسكك الحديدية تربط المواني المصرية بالمراكز الرئيسية في الجمهورية كما يوجد خط سكة حديد يربط بين مينائي بورسعيد على البحر الأبيض و السويس على البحر الأحمر إلا انه يحتاج لتطوير.
  • لا يوجد قانون فى مصر ينظم العلاقة بين الناقل و العميل ويحدد مسئولية كل منهـما تجاه الأخر.

التوصيات:

  • يجب تجهيز المواني من الناحية التكنولوجية.
  • التوسع في المساحات الأرضية التي تشملها بما يمكنها من القيام بالأنشطة الجديدة الخاصة بالتخزين والتجميع وخلافه.
  • تهيئة البيئة التشريعية ضرورة ملحة لتطبيق النظام.
  • التوسع في إنشاء مواني جافة حديثة على أن يتم ربطها بشبكة طرق و سكك حديدية مجهزة لنقل الحاويات.
  • ضرورة تطوير خطوط السكك الحديدية بين مينائي بورسعيد و السويس.
  • ضرورة إنشاء شركة ملاحية حديثة بالحاويات لا تكون متخصصة في النقل البحري فقط بل في الخدمات المتعلقة بالنقل المتعدد الوسائط.